All this steadfastness, Bashar al-Assad?

كل هذا صمود يا بشار الاسد ؟

 
 

‏الإثنين‏، 08‏ نيسان‏، 2013

أوقات الشام

 
روزانا رمال

اندلعت “الثورات العربية ” واحدة تلو الاخرى شهر تلو الاخر و اخذت تتساقطت و تنهار الانظمة العربية النظام تلو الاخر ….انظمة ظن كثر انها انظمة حديدية ليتبين انها انهارت بسرعة بكبسة زر مخفية فطغت على الشارع العربي روح جديدة و ومواقف و رؤوساء جدد و بين التجديد و الفوضى لاعادة البداية من جديد و التموضعات المؤكد ان مخاض استقرار تلك البلدان صعب …
بقيت سوريا استثناء و ما يزال يسأل كثيرون عن سبب استثنائها فبالنسبة للبعض طال امد بقاء الاسد في سدة الحكم هذا ما لم يحصل مع باقي الانظمة فتعززت اشكالية اذا ما كانت سوريا تندرج ضمن رزمة الثورات نفسها ام انها حالة خاصة ..


لم يطل امد حكم رؤساء كثر حول العالم لدى مواجهتهم الثورات و المد البشري الهائل حيث لا يمكن ان تدعم دولة او حليف و لا دعمت اي دولة او حليف رئيسا لا يتمتع بشعبية فانقاذه شبه مستحيل فلا بيت و لا منطقة ولا جيش مستعد لاحتضانه و بالتالي الحلفاء اعجز من انقاذه مهما بلغوا من قدرة الا اذا كان محضونا من ابناء وطنه لذلك و في حالات ابرز ثورات العالم كاول ثورة شيوعية روسية واول ثورة اسلامية ايرانية واول ثورة ليبرالية فرنسية .. انتصرت الشعوب و كانت جميعها ثورات بيضاء سلمية
 

لكن اذا تم النظر الى الوقت الذي استغرقته تلك الثورات المذكورة في بلدان اكبر مساحة و تعقيدا من ذلك الحراك الذي حصل و يحصل بمنطقتنا و القصد هنا الحراك على الارض بالتظاهرات و ليس المواجهة السياسية و ما سبق نجد ان :
الثورة الروسية الشيوعية استغرقت : شهرين
الثورة الفرنسية الليبرالية : ثلاث اسابيع
الثورة الايرانية : 6 اشهر
الثورات المذكورة هي ما قد يعرف “بالنسخة الاصلية للثورات الشعبية البيضاء ” التي افرزت انظمة و دول جديدة و فرضت نفسها مسارا و هوية سياسية رئيسية على خارطة العالم الحديث .
اما بالنسبة للثورات التي اندلعت في المنطقة العربية مؤخرا فاذا تم تحديد فترة تقريبية لحراك الشارع ايضا تكون مدة اندلاع الثورات و نجاحها على الشكل التالي :
ثورة تونس : 15 يوما
ثورة مصر : شهرين
ثورة ليبيا : 10 اشهر
ثورة اليمن : سنة

بالنسبة لسوريا فالحراك او “ثورة سوريا ” فان مدتها و اشكال حراكها و الاساليب المعتمدة فيها بالحراك , الارهابي منها و الاجرامي على وجه الخصوص اي ” الانتحاريين ” و اسس و طرق و قواعد الاشتباك بين طرفي ” الدولة ” و المعارضة المسلحة ” رسمت اسئلة مشروعة في الشارع العربي : هل ما يجري في سوريا ثورة ؟ اذا كانت ثورة شعبية لماذا لم يسقط الاسد بعد؟ هل يمكن لاي حليف مهما دعم او قوة عسكرية مهما استخدمت الوقوف بوجه الشعوب او امام مد بشري هائل قرر الاحتجاج و التظاهر سلميا ؟ اي الة عسكرية ستقصف ملايين في تظاهرة ؟ و اي مجتمع انساني سيرضى؟

في سوريا فان عذر عدم القدرة على التظاهر ضد الاسد او خفوت المظاهرات بسبب القصف من الجيش السوري او ما تبرر فيه المعارضة السورية غير منطقي على الاطلاق فالثورات تعني تضحيات و دماء و بطولات و لا كلل و لا ملل … لذلك اما انه لا يوجد فعلا شعبًا سورياً موحداً و حاضنأً ما فيه الكفاية لهذه “الثورة ” و اما ان هذا الشعب لا يريد اسقاط الاسد و هو غير موافق على ذلك و يؤيد بقاءه .

سوريا دخلت عامها الثالث بالحراك العسكري و غابت عنها الشعوب و التظاهرات الافتة و الكبرى . الحراك العسكري في سوريا تخطى المحظور و رد الدولة السورية و عمليات جيشها و نوع العدو الذي يواجهه الجيش السوري تخطى المعهود من عمليات يقوم بها جيش على ارض بلاده… فاذا كانت الثورات الشعبية العارمة التي حصدت الملايين قادرة على اسقاط نظام باشهر ففي سوريا الة عسكرية و معارضة و حلفاء للمعارضة يمولون و يسلحون منذ عامين و اكثر و لم يسقط الاسد بعد؟ فهل كل هذا صمود يا بشار الاسد ؟
20130408-142802.jpg
في سوريا عمليات انتحارية و سيارات مفخخة و جثث قتلى و جرحى على الطرقات من المدنيين و عمليات استهدفت مراكز الدولة السورية و قيادات كبرى فيها و لم يسقط الاسد فهل هذا كله صمود يا بشار الاسد؟
في سوريا اغراءات مالية و اموال طائلة و حلفاء و حلفاء متقابلون قرروا خوض معركة طاحنة لكسر بعضها بعضا و كسر شوكة الاسد رغم ذلك في سوريا جهاز ديبلوماسي متماسك جدا لم ينشق منه احدا يذكر سوى شخصين او ثلاث بين سفر و موظف من اصل 1500 عامل في السلك فهل هذا كله صمود يا بشار الاسد ؟

في سوريا مواقف و مفاوضات و وفود دولية تزور الاسد ووزرائه و تفاوضه و تبديلات من خطة

A الى خطة B و وقت و اخذ و رد …و رد و اخذ … فهل هذا صمود يا بشار الاسد ؟

من سوريا ما زال العالم يرتقب و يهاب ما قد يصدر من قرارت عن الرئيس السوري من اسرائيل وصولا الى الولايات المتحدة …فهل هذا صمود يا بشار الاسد ؟

في سوريا جيش هائل العديد يعتبر اكبرعديد جيش في العالم العربي حسب الاحصاءات و قوة عسكرية اقليمية ضاربة لم تمس و لم تستعمل و جيش لم ينقسم و فرق لم تنزل لساحة المعركة حتى الان فهل هذا صمود يا بشار الاسد ؟
لسوريا حلفاء دوليين كبار لهم مصالح معها ما زالوا على عهودهم و مواقفهم و رؤيتهم و قناعتهم بمستوى شعبية الاسد بعد دراسات اجروها عن طريق سفاراتهم فيها و ديبلوماسيهم بالارقام و الاحصاءات توصلوا الى قناعة فيها ان القاعدة الشعبية للاسد كبيرة والجيش السوري متماسك عديدا و عتاد فكان الثبات مع الاسد دوليا على اساسه اي قبل مصالحهم معه التي ستنهار حكما لو ان من يدعمونه ضعيفا شعبيا و هذا ما اثبته تاريخ الثورات خصوصا لدى التعامل مع دول كبرى كروسيا مثلا التي لا يناسبها ابدا دعم رئيس ضعيف و لا يناسب مكانتها و لا حججها امام العالم و قد لا تتحمل ابعاد سوء حساباتها او رهانها على شخص فتولدت قناعتها بانها تدعم رئيسا معه شعب .. فهل هذا صمود يا بشار الاسد؟
كلا …لم يعد هذا صمودا …بل اصبح انتصار

River to Sea Uprooted Palestinian  
The views expressed in this article are the sole responsibility of the author and do not necessarily reflect those of this Blog!

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s


%d bloggers like this: